إعلانات

التواصل الاجتماعي

دعمك من أجل استمرارنا!

إعلانات

إعلانات

مِساحاتٌ

الأولى

غَابَةٌ مُتْعِبةٌ وَفَضاءاتُ النَّدَى ☬ سَطْوَةٌ مُهْلِكَةٌ ☬ تَكَامُلُ اللَّحْظَةِ وَأَرْباضُ الحُلُمِ الأَخِيرِ ☬ فَيْضُ العُيُونِ وَتَعَدِّي النَّبْضِ عَلى الخلايَا ☬ أَسْئِلَةُ الهَزِيمَةِ القَاضِيَةِ ☬ تَفَجُّرُ الأَمْسِ وافْتِرَاءُ الحُبِّ وانْبِجَاسُ العَقْلِ باللَّاحَقِيقَةِ ☬ تَمَرُّدُ المُسْتَقْبَلِ الآتِي وَرَحِيلُ الوَاقِعَةِ وَسُكْنَى «الاهْتِرَاءِ» في الجَسَدِ ☬ طُقُوسُ آذَارَ الجَدِيدَةُ ☬ وَعْيُ أيَّارَ ☬ رَدَاءَةُ الحَمَاسَةِ وَتَرَدُّدُ الوَسَنِ ☬ مَقَاصِدُ التَّطَلُّعاتِ ☬ مَوَاطِنُ الضَّنى ☬ رِحْلَةٌ أُخْرى لِلْخَساراتِ الوَلِيدَةِ يُشْرِفُ الانْدِفاعُ عَلى اقْتِرافِها ☬ حَنِينٌ فَوْضَوِيٌّ ☬ تَوَازُنٌ مُخْتَلٌّ ☬ ارْتِكاسُ اللِّسانِ وَتَهَدُّجُ الصَّوْتِ وَرَجْفُ اليَدَيْنِ ☬ تَعَرُّقُ العَقْلِ ☬ وَإِماهَةُ الجَسَدِ ☬ تَصَدُّعُ الهَواءِ وَطُغْيانُ الـجُحُودِ وَزُيُوفُ الحَقِيقَةِ ☬ ظُلْمُ الأُفُقِ وَضَيْمُ الأَمَانِي وَغَمٌّ جَدِيدٌ يَرِيْنُ ☬

الثانية

تَوَسُّلُ العُيُونِ وَفُحُومَةُ الوَعْيِ ☬ نَفَاذُ الدَّواخِلِ إِلى خارِجِ الخَلايَا ☬ غُدُوُّ الشِّتاءِ وشِتاءٌ آخَرُ يَسْتَوْطِنُ القَلْبَ ☬ تَبَدُّدُ الأَعْصابِ ☬ قُنْبُلَةُ الرَّأْسِ وَمَواجِعُ لا تَنْتَهِي ☬ فَوْزٌ آخَرُ خاسِرٌ وَنَصْرٌ مَجِيدٌ لِلْهَزِيمَةِ ☬ أَماراتُ الوَطَنِ البائِسِ ☬ شُرُودُ الذَّاكِرَةِ وَتَشَتُّتُ التَّمَنِّي ☬ انْقِضاءُ الغَدِ وَأَمْسٌ وَحِيدٌ يُحاصِرُ الخَيالَ ☬ رَأْسٌ مَوْجُوعٌ بِاللَّامُتَوَقَّعِ ☬ وَلِيمَةُ اغْتِيالِ التَّـأمُّلِ وَاشْتِراكُ الهُدُوءِ فِي الوَلِيمَةِ ☬ عَذَابُ التَّوَحُّدِ وَارْتِكابُ الصَّمْتِ عَنْ آخِرِهِ ☬

الثالثة

خَاتِمَةٌ غَشِيمَةٌ وعِشْقٌ يَرْدُؤُ ☬ دَرْبُ الحَنِينِ المُنافِقِ ☬ شَعائِرُ التَّصَوُّفِ البَرِّيَّةُ ☬ تَضارِيسُ الطُّمَأْنِينَةِ الخادِعَةُ ☬ تَجْويدُ النُّصُوصِ المُقَدَّسَةِ وبَعْضُ أََشْياءٍ مِنَ الخَوْفِ ودُمُوعٌ أَضْجَرَها الهَمُّ ☬ قَيْظُ الثَّـلْجِ وآلامٌ مُنْتَقَاةٌ ☬ هَزِيعُ الأَمانِي وَشَرٌّ آدَمِيٌّ وَانْتِحارُ تِيجانِ الحَبَقِ ☬ غَيْضٌ مِنَ الهَواجِسِ ☬ سَرِيرُ النَّدَمِ وَجَسَدٌ يَخُونُ صاحِبَهُ ☬ فُرْصَةٌ أَخِيرَةٌ لِحِفْظِ الكَيَانِ وَأَفْكارٌ لا تَصْـلُحُ لِلْكِتابَةِ ☬

الرابعة

دَلِيـلُ الضَّيَاعِ وَآياتُ الشَّغَبِ ☬ كَوابِيسُ لا تَعْرِفُ الرَّحْمَةَ ☬ مَلاقِفُ الأُغْنِياتِ ☬ لَوْذُ الأَفْكارِ بالنُّعاسِ ☬ الغِيابُ فِي الأَمْسِ وَشَكْلُ الحَقِيقَةِ الخَجُولِ ☬ عَوْدَةٌ بِلا تَهَيُّؤٍ ☬ اغْتِرابٌ فِي المَعَالِمِ وَمَأْسَاةُ النِّهايَةِ حَتَّى النِّهايَةِ ☬

الخامسة

اللُّجُوءُ إِلَى النَّوْمِ وَالقِيامُ بِالمَوْتِ ☬ النَّوْمُ جُزْءٌ مِنَ المَوْتِ وَالنَّوْمُ ابْنُ المَوْتِ بِالتَّبَنِّي وَالمَوْتُ مُطْلَقُ الارْتِياحِ ☬

السادسة

… … …

آدون المير

معماري وفنان تشكيلي وكاتب

آذار / مارس 1993 (بتصرّف)

  • كُتب هذا النص في 1993 ولم يُنشر سابقاً.

تعليق واحد على: مِساحاتٌ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *